فلم بنت الحارس مع نصري شمس الدين والممثل اسعد_الجزء الاول

تدور أحداث الفيلم في ضيعة اسمها كفر غار، حيث يعمل أبو نجمة مع زميله حارسين ليليين للبلدة التي يضم مجلسها أعضاء فاسدين، باستثناء رئيس المجلس (عاصي الرحباني).
يقرر أعضاء المجلس صرف الحارسين من الخدمة بحجة توفير أموال البلدية لا، الأمن مستب، ومع معارضة رئيس المجلس يتخذ القرار بالأكثرية، وهكذا يضطر أبو نجمة للعمل في المينا، ويضطرزميله وهو الفقير صاحب العائلة، للسفر إلى دمشق ليعمل في مسرح عند أبو صياح (رفيق سبيعي).
تعمل نجمة (فيروز) في هذه الفترة مدرسة موسيقى لتلاميذ مدرسة البلدة، وتحاول إقناع الأعضاء إعادة الحارسين إلى عملهما لكن كل عضو يتنصا من المشؤولية ويرميها على غيره وعندها تلجأ نجمة إلى الحيلة فتتنكر بزي لص  (ابو الكفية) يرهب البلدة وخصوصاً أعضاء المجلس فتكشف أعمالهم غير القانونية واللا أخلاقية.
يحاول أعضاء المجلس الإمساك بأبو الكفية وقد ظنوا بأن راعي من قرية مجاورة(منصور الرحباني) هو الفاعل لكنهم بعد اعتقاله يظهر أبو الكفية مرة أخرى.. وبعد أن تفشل كافة محاولات الأعضاء للكشف عن الفاعل يتولى الرئيس الأمر ويطلب من أبو نجمة سراً العودة إلى البلدة والقبض على أبو الكفية، وفعلاً يعود أبو نجمة دون علم ابنته ويصطدم بها وهي تمثل دور أبو الكفية ويطلق عليها النار فيجرحها في يدها ولا يجد بداً من تسليمها لأعضاء المجلس.
يطالب أعضاء المجلس بمعاقبة نجمة لكنها تلمح لهم بفضح أعمالهم السيئة فيتراجعون ويظهرون للصحافة بأن الراعي هو أبو الكفية.. وهكذا تنتهي القصة بعودة الحارسين  لعملهما عودة الأبطال .